محامي للجرائم الالكترونية خبير في قضايا الابتزاز الالكتروني

الابتزاز الإلكتروني من الجرائم الإلكترونية التي يجب على المجتمع ككل أنه يواجهها بحزم وقوة وخاصة أن هذا الابتزاز له عواقب وخيمة منها تفكك الأسر، غياب الثقافة الاجتماعية الفوضى، داخل المجتمع، وغيرها من العواقب الناتجة عن انتشار الابتزاز الإلكتروني دون عواقب، لذلك على المسؤولين داخل الدول أن يقوموا بسن القوانين والتشريعات المختلفة التي تحمي المجتمع من مثل هذه الجرائم، في هذه المقالة نتعرف على المزيد من التفاصيل الهامة التي تتعلق بقضايا الابتزاز الإلكتروني وأهم العقوبات التي تصدر على الشخص مرتكب هذه الجريمة.

ماذا يعني الابتزاز الإلكتروني؟

الابتزاز الإلكتروني هو جريمة إلكترونية يتم ارتكابها من قبل الأشخاص عندما يقوموا بحفظ ملفات سرية أو صور أو فيديوهات ومن ثم استخدامها ضد المجني عليه ودفعه إلى ارتكاب الأخطاء والتحريض على العنف، فهذه الجريمة متعددة الأغراض أما الكسب المالي أو الاعتداء الجنسي، فهي من الجرائم الإلكترونية التي أنتشرت في الآونة الأخيرة وتحتاج هذه الجريمة إلى مواجهة حاسمة من الدول من خلال إصدار القوانين وإعلانات العقوبات على الملأ من أجل مواجهة هذه الحملات الإلكترونية المختلفة.

تعرف على أهم أسباب الابتزاز الإلكتروني

يحدث الابتزاز الإلكتروني هذا لأن هناك عدم اهتمام أو وعي  بالأمن عند استخدام منصات السوشيال ميديا أو تحديد أكثر من ضحايا ممن لا يعرفون الكثير عن الأدوات التقنية التي يستخدمونها وهو ما يجعلهم يتصرفون معها بعفوية فمن الضروري أن تتعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي إلى انتشار ظاهرة الابتزاز الإلكتروني والتي تتمثل في عدد من النقاط الهامة كالآتي:

  • يتم تكوين العلاقات المجهولة عن طريق الإنترنت، حيث يرغب الكثير من الشباب والفتيات الدخول في علاقات عاطفية عبر الإنترنت مما يتطور الأمر كثيرًا من خلال هذه العلاقة ومن ثم يبدأ كل طرف منهم في التقاط الصور وإرسالها للأخر ومن هنا تبدأ مسرحية الابتزاز الإلكتروني حيث يقوم أحد الطرفين وغالبًا يكون الشاب بطلب بعض الطلبات المادية من الفتاه حتى لا يقوم بفضحها، هذا ينتج عن قلة الوعي لدى الفتيات في القيام بذلك.
  • يتم اختراق العديد من حسابات التواصل الاجتماعي مما يجعل الفرد قادرًا في الحصول على عدد كبير من المحادثات المختلفة والصور والفيديوهات.
  • القيام بارسال الصور إلى أشخاص غير موثوق بهم وهو ما يتم عن طريق الإنترنت هذا في النهاية يؤدي إلى الابتزاز الإلكتروني.
  • تبادل الصور في وسائل التواصل بين كافة الشابات مما يجعل الصور المتواجدة على الجهاز وهو احتمالية أكثر لوقوعها.
  • البطالة كثيرًا ما تؤدي إلى الابتزاز وخاصة أن الشباب يكون لديهم أوقات فراغ كبيرة.
  • عدم الرقابة على الأولاد دائمًا ما تكون سببًا في انتشار ظاهرة الابتزاز الإلكتروني.

هذه مجموعة من الأسباب الأولية التي تؤدي إلى الابتزاز الإلكتروني والتي  تتطلب منا أن نواجه هذه الظاهرة من خلال الوعي بأهمية عدم الوثوق بأي شخص على الإنترنت، عدم وضع الصور الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي، يجب على الأباء أن يفرضوا رقابة كاملة على أولادهم وتحذيرهم من القيام بمثل هذه الأعمال وغيرها من التفاصيل الأخرى التي تؤدي في النهاية إلى الابتزاز الإلكتروني.

تعرف على أبرز أشكال الابتزاز الإلكتروني

هناك العديد من أشكال الابتزاز الإلكتروني التي نتعرف عليها في هذه الفقرة وهي تتمثل فيما يلي:

  • ابتزاز إلكتروني بغرض مادي حيث  تقع الفتاة فريسة في يد شخص يقوم بتهديدها إن لم يحصل على المال.
  • الابتزاز الإلكتروني الجنسي من أبرز أشكال الابتزاز الإلكتروني التي يمكنك الاهتمام بها وهو ما يساعدك على إشباع الغريزة لدى المبتز.
  • من الممكن أن يتم الابتزاز الإلكتروني لأغراض سياسية.

هذه هي أشكال الابتزاز الإلكتروني التي يمكن أن يتعرض لها الفرد ولذلك يتوجب علينا أن نتخذ كافة الإجراءات القانونية التي تحمي المجتمع من انتشار مثل هذه الجرائم.

أهم ما يجب أن تفعله عندما تتعرض للابتزاز الإلكتروني

إن كنت قد وقعت ضحية للابتزاز الإلكتروني فعليك أن تقوم بالعديد من الخطوات اللازمة من أجل حماية نفسك وحماية المجتمع من مثل هذه الظاهرة حيث يجب أن تقوم بالآتي:

  • من أهم الخطوات التي تساعدك على مواجهة الابتزاز الإلكتروني هو أن تتقبل الأمر في البداية دون توتر أو قلق وفقدان السيطرة وتنفيذ كل ما يقال لك فهذا خطأ أنت تحتاج إلى الهدوء فقط.
  • يجب أن لا تتواصل مع هذا الشخص المبتز نهائيًا  أو الرد عليه  أو الدخول في أي مشادات معه.
  • تقوم بالحصول على استشارة أحد أقاربك الذين تثق بهم في الأمر ومعرفة كيفية التصرف في ذلك.
  • التعامل مع الأمر بهدوء وعدم تنفيذ طلبات أو رغبات هذا الشخص وخاصة أنك لو قمت بإطاعته مرة في الجانب المادي أو الجنسي سيقوم بطلب ذلك مرة أخرى.
  • من الضروري أن لا تقوم بحذف المحتوى الذي يبتزك مهما كنت قلقًا منه.
  • تقوم بحظر هذا الشخص المبتز من على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • إذا قام بنشر المحتوى فلابد من أن تقوم بإتخاذ الإجراءات القانونية ضده لأنه في كل الأحوال لا يقوم بهذا خوفًا من العقاب أو القانون.

هذه مجموعة من النصائح الهامة التي تساعدك على مواجهة الابتزاز الإلكتروني والتي من خلالها تتعرف على العديد من التفاصيل الأخرى التي تساعدك كثيرًا على مواجهة هذا الظاهرة فالحل الأفضل لك هو التجاهل وعدم الرد عليه.

كيفية الوقاية من الابتزاز الإلكتروني

مواجهة الابتزاز الإلكتروني هي مسؤولية المجتمع ككل حيث يجب على الجميع التكاتف من أجل حماية المجتمع من هذه الظاهرة وهو ما يتم من خلال العديد من المهام التالية:

  • من الضروري أن تقوم بعمل حملات توعوية من قبل الأهالي والمدارس وكافة الجهات التي تختص بها حول الابتزاز الإلكتروني.
  • من الواجب على الدولة أن تقوم بعرض القوانين والعقوبات التي يتعرض لها الفرد في حالة القيام بمثل هذه الجرائم.
  • تجنب أن تقيم محادثات الفيديو مع أي شخص عبر الإنترنت.
  • من الضروري أن لا نضغط على أي رابط مجهول يطلب منك البيانات الشخصية.
  • لابد من عدم مشاركة أي  معلومات أو صور أو فيديوهات على الإنترنت.
  • عليك أن تقوم بتغيير كلمة المرور باستمرار لحساباتك الشخصية.
  • عدم الرد على أي محادثات من أشخاص مجهولة المصدر.
  • من الأفضل لك أن تقلل من مشاركة المعلومات الشخصية الخاصة بك على الإنترنت.

هذه مجموعة من المهام الواجب القيام بها والتي تساعدنا كثيرًا على مواجهة ظاهرة الابتزاز الإلكتروني بكل حزم والتقليل منها والحد من انتشارها.

الاستعانة بـ خبير في قضايا الابتزاز الإلكتروني:

إذا كنت قد تعرضت للابتزاز الإلكتروني من قبل أو تتعرض له الآن ولا تعرف كيفية التخلص من هذا بطرق قانونية يمكنك الآن الاستعانة بـ خبير في قضايا الابتزاز الالكتروني، كل ما عليك القيام به هو التواصل مع محامي للجرائم الإلكترونية داخل مؤسسة سكيور عرب وسوف يساعدك نخبة من المحاميين على  إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

- اطلب خدماتنا الآن